ميرال لطب الأسنان

التركيبات الثابتة والمتحركة

الرئيسية- خدماتنا - التركيبات الثابتة والمتحركة

التركيبات الثابتة والمتحركة

التركيبات الثابتة والمتحركة

التركيبات السنية
الثابتة
التلبيسات (التيجان السنية)
هي أغطية على شكل سن توضع فوق الأسنان لإعادة الشكل والحجم والقوة لها وتحسين مظهرها. تستخدم التلبيسات عند تعرض السن لتلف أو تسوس شديد لا يمكن ترميمه بالحشو العادي.
التلبيسات تعد من التركيبات الضرورية للأسباب التالية:
·       حماية الأسنان الضعيفة من الكسر أو لتجميع أجزاء السن المتشققة
·       ترميم الأسنان المكسورة أو الأسنان التي تعرضت إلى احتكاك شديد
·       أمساك الجسر في مكانه
·       تغطية السن المشوه أو المتغير لونه بشكل كبير
·       لتغطية الزرعات السنية
  التليبسات (التيجان) مصنوعة من عدد من المواد: المعدن (سبيكة الذهب، بالديوم، سبائك قاعدية مثل النيكل، الكروميوم)، البورسلين المدمج مع المعدن، السيراميك البورسلين الصمغ والاكريلك. كل مادة منهم تمتلك مميزات وعيوب.
لصنع التلبيسة نحتاج إلى زيارتين لطبيب الأسنان، في الموعد الأول يجب إزالة كل التسوس من السن وتحضير السن للتلبيسة. ثم يتم أخذ الطبعة السنية للسن، في الزيارة الثانية يتم وضع التاج وإلصاقه
الجسور
تسمى أيضا بأنها أطقم أسنان ثابتة. يتم استخدامها للوصل بين الفراغات نتيجة فقد واحد أو أكثر من الأسنان، مثل عند قدوم مريض إلى العيادة يعاني من فقد أول ضرس علوي سيتم صناعة جسر يصل بين الضرس الثاني والطاحونة الثانية وبالتالي يتم تعبئة الفراغ الناتج عن فقد الضرس الأول.
الجسر مكون من تاجين يوضعان على الأسنان على كلتا جانبي الفراغ (السن المفقود)، يعد السنين على جانبي الفراغ هم الدعامتين للجسر وبالتالي مدة بقاء الجسر يعتمد على صحة وسلامة السنين الداعمين.
مميزات الجسور:
  • استعادة الابتسامة والقدرة على المضغ والكلام بشكل مناسب
  • توزيع قوة العض بشكل مناسب عن طريق استبدال السن المفقود
  • منع بقية الأسنان من الخروج من مكانها
  • الجسر يعطي مظهرا أكثر جمالا وأكثر تماسكا في الفم
  • لديه ثباتيه أفضل ويوفر راحة أكبر من غير الحاجة لإزالة ووضع الطقم باستمرار
  الجسور مصنوعة من نفس مواد تصنيع التلبيسة (التاج): المعدن، البورسلين المدمج مع المعدن، السيراميك، البورسلين الصمغ والاكريلك.   
تصنيع الجسور وتسليمها يحتاج إلى زيارتين للطبيب أو ثلاثة. في الموعد الأول، الأسنان الداعمة على جنبي السن المفقود سيتم تحضيرها وأخذ الطبعة السنية لها. يتم وضع جسر مؤقت وتثبيته في فم المريض إلى حين استلام الجسر الدائم. في الموعد الثاني، يتم إزالة الجسر المؤقت ووضع الجسر النهائي ويتم تثبيته في حال أعجب المريض وكان الطبيب راضي عن كفاءة وجمالية الجسر.
   طقم الأسنان الكامل
هو جهاز صناعي يستخدم لاستبدال الأسنان المفقودة وتكون مدعمة بالأنسجة اللينة والصلبة في الفم ويكون متحرك يمكن إزالته.
مميزات استخدام طقم الأسنان:
1-استعادة الابتسامة للمرضى.
2-استعادة القدرة على مضغ الطعم بعد فقد الأسنان.
3-تحسين القدرة على الكلام بشكل مناسب وتعزيز المظهر الجمالي.
إحدى سلبيات طقم الأسنان العادي أنه متحرك وبالتالي فيعتمد ثباته على أنسجة المريض الفموية في بعض الحالات تكون الثابتية ليست قوية كما يفضل المريض وبالتالي تسبب الإحساس بعد الراحة.
ويتم تصنيع طقم الأسنان الذي يغطي الزرعات السنية في مركز ميرال.
عدد من الزرعات السنية يتم وضعها جراحيا سواء من جراح الفم أو أخصائي اللثة، بعد 6-8 أسابيع يتم الالتئام واستخدام طقم أسنان معدل يغطي الزرعات لزيادة الثابتية، وهذه النوع من الأطقم يكون متحرك. صناعة طقم الأسنان تستغرق من 3-4 جلسات.
في الموعد الأول يتم تحديد هل طقم الأسنان مناسب لاحتياجات المريض وأخذ الطبعة السنية وتسجيل قوة العضة. في الموعد الثاني يتم تجربة طقم الأسنان التمهيدي في فم المريض للتأكد من كفاءة عمله وتأثيره على الكلام والشكل الجمالي والعض. ويتم إجراء التعديلات اللازمة بناء على ذلك وإرساله إلى معمل الأسنان ويتم استلام طقم الأسنان بالجلسة الثالثة.
عياداتنا تقوم بتصنيع عدد متنوع من أطقم الأسنان.
 
طقم الأسنان الجزئي
تعتبر أشكال بديلة من العلاج للناس الذي لا يستطيعون الحصول على الجسور لأي سبب ما، وله نفس استخدامات الجسور وهي: استبدال الأسنان المفقودة لأسباب وظيفية وتجميلية ولكنها تكون قابلة للإزالة وغير مثبتة في الفم. وبالتالي فإنها لا توفر نفس المستوى من الثابتية والراحة والشعور الطبيعي الذي توفره الجسور، أو أطقم الأسنان الثابتة. ثباتيه الأطقم الجزيئة (البدلة) تعتمد على دعم الأنسجة اللينة والصلبة في الفم، كأنها مشابك معدنية ترتكز حول أسنان محددة في الفم.
في الموعد الأول يتم تحضير الأسنان التي ستثبت عليها مشابك الطقم الجزئي وأخذ الطبعة السنية لها. الزيارة التي تليها يتم فيها تجربة الطقم وعمله بكفاءة وإمكانية الكلام والعض والمظهر الجمالي. في الموعد الثالث يتم تسليم الأسنان الجزئية للمريض.
ترميمات الزرعات السنية 
زراعة الأسنان هي طريقة أخرى يمكن من خلالها استبدال الأسنان المفقودة. وهي بدائل ذات مظهر طبيعي للأسنان المفقودة التي توفر نفس وظيفة جذر السن الطبيعي. وتكون مصنوعة من التيتانيوم (التي تأتي في أحجام وأطوال مختلفة) والتي يتم زرعها جراحيا في عظم الفك العلوي و / أو السفلي.
وتصنع الزرعات من هذه المادة بسبب متانة المعدن، وقوته، وتوافقه الحيوي مع الأنسجة البشرية. اعتمادا على المكان الذي تم وضع الغرسات الجراحية فيه في الفك، يوصى بأن ينتظر المريض ما لا يقل عن 4-6 أشهر قبل وضع التاج النهائي على الغرسة أو الزرعة السنية.
والسبب في ذلك هو أنه في غضون 4-6 أشهر، وبعض الأحيان أكثر من ذلك، يتحد تيتانيوم الزرعة السنية والعظم داخل الفك مع بعضهما البعض. في حال تم ترميم الزرع في وقت قصير من تثبيتها، فإن القوى الناتجة عن عض المريض سوف تمنع حدوث الاتحاد بين الزرعة والعظم من أي وقت مضى مما يؤدي إلى فشل الزراعة.
إذن ما هي مزايا وعيوب هذا العلاج؟ المزايا تتفوق بشكل كبير على العيوب.
  1. إذا كان المريض اختار الزرعات لتحل محل الأسنان المفقودة مقابل الجسر، فإن الزرعات لا توفر فقط نتيجة جمالية أفضل، بل تعطي احساس طبيعي أكثر في الفم من الجسر.
  2.  بالإضافة إلى ذلك، بما أن الغرسات تندمج مع العظم فهي تساعد في الحفاظ على العظام وتمنع فقدان العظام، على عكس الجسر.
  3.  يزيد بشكل كبير من النتيجة الجمالية.
  4.  أثبتت من خلال العديد من الدراسات أن زراعة الأسنان تكون لها معدلات النجاح مرتفعة للغاية حتى على مدى 10 إلى 20 سنة.
  5.  توفر استقرار أفضل وتساعد على توزيع قوى العض بشكل أكثر توازنا في جميع أنحاء الفم.
في الجسر يتم نقل جميع القوى العضّة المولدة على الأسنان الاصطناعية إلى الأسنان الداعمة مما يقلل من تكهن كفاءة عملها على المدى الطويل. وتذكر أنه عند تصنيع الجسر، يجب إعداد الأسنان الدعامة للتيجان. حتى إذا كانت خالية من التسوس.
على النقيض من ذلك، لا يجب إعداد أي أسنان أخرى عند استبدال الأسنان المفقودة بغرسة. يمكن أن تساعد الزرعات أيضًا على زيادة الثبات بشكل كبير لكل من أطقم الأسنان العلوية والسفلية.
ومع ذلك، فإن الغرسات لها جانب سلبي كذلك:
  1. يمكن أن تكون مكلفة للغاية.
  2. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يستغرق وقتا أطول من الوقت لاستبدال الأسنان المفقودة حيث يجب على طبيب الأسنان الانتظار ما لا يقل عن 4-6 أشهر بعد الجراحة لترميم الزرع مع التلبيسة (التاج) أو وضع طقم الأسنان على الزرعات.
 إذا تم تشخيص المريض بأنه بحاجة لزراعة الأسنان، يتم إحالة المريض أولاً إلى جراح الفم أو اللثة. ويقوم أحد هؤلاء المتخصصين بجراحة زرع الغرسة في فكه. وبمجرد مرور الوقت الكافي للشفاء واندماج الزرعة في الفك
، يأتي المريض إلى العيادة من أجل ترميم الزرع بالتاج أو الجسر أو طقم الأسنان.
وتلبيسات الزرعات  صور عينية من الزرعات السنية
 الفيينر/اللومينير
الفينير (القشرة): هي طبقة رقيقة من المواد الترميمية توضع فوق سطح السن إما لتحسين الشكل الجمالي أو لحماية سطح الأسنان التالفة.
يتم استخدام نوعين رئيسيين من المواد لتصنيع هذه القشريات المسمى بالفينيرز: المركب والبورسلين.
الفينير (القشرة): هي طبقة رقيقة من المواد الترميمية توضع فوق سطح السن إما لتحسين الشكل الجمالي أو لحماية سطح الأسنان التالفة.
يتم استخدام نوعين رئيسيين من المواد لتصنيع هذه القشريات المسمى بالفينيرز: المركب والبورسلين.
 الأغشية (الفينير) المركبة: 
يتم وضعها مباشرة في الفم كحشوة السن البيضاء أو بطريقة غير مباشرة، أو يتم تصنيعها بشكل غير مباشر من قبل فني الأسنان في المختبر ثم ترتبط بعد ذلك بالسن مع أسمنت رأتني.
قشرة البورسلين (الخزف):
يتم تصنيعها فقط بطريقة غير مباشرة. إذا فضل المريض وضع قشرة مركّبة مباشرة فإنه يأخذ موعدًا واحدًا فقط. لكن مع القشرة المصنعة بشكل غير مباشر، سيتطلب الأمر زيارتين على الأقل.
 في الموعد الأول سيتم أخذ الطبعة السنية للفم وسيتم وضع القشرة (الفينير) النهائية في الموعد الثاني. يتطلب وضع أغشية الفينيير عادةً مقدارًا ضئيلًا جدًا من برد الأسنان والتحضير لزيادة ثبوتيتها على الأسنان.
Lumineers اللومينير هي قشرة مصنعة بشكل غير مباشر. لها ميزتان رئيسيتان عن القشرة العادية (الفينير): فهي أرق إلى حد كبير ولا تتطلب أي تحضير للسن.
 يمكن للقشرة (الفيينير) / اللومينير إغلاق الفراغات بين الأسنان، وإطالة الأسنان التي تم تقصيرها من خلال التآكل، وتوفير لون وشكل وتناسق للابتسامة، ويمكن أن تجعل الأسنان المعوجة تبدو مستقيمة.
 Inlays/Onlaysتلبيسات
يمكن استخدام هذا النوع من التيجان (التلبيسات) في بعض الأحيان كبدائل لحشوات الأسنان النموذجية. وهي مصنوعة من الخزف أو الذهب أو المركب أو راتينج السيراميك. وهي ترميمات مصنعة بطريقة غير مباشرة وبالتالي تحتاج عادة إلى زيارتين لطبيب الأسنان.
 في الموعد الأول، كما هو الحال مع الحشوات، يتم إزالة التسوس والحشوات القديمة، يتم إعداد السن لطلاء أو ترصيع، ويتم أخذ الطبعة السنية وإرسالها إلى فني الأسنان في المختبر. سيتم وضع التيجان في فم المريض في الزيارة الثانية، في هذه الأثناء يتم وضع مانع تسرب مؤقت على السن أو الأسنان المحضرة.
ما هي مزايا تلبيسة inlays& onlays   عن الحشو العادية:
  1. تضيف مظهر جمالي رفيع جدا، لا يوجد أثار معدنية.
  2. قوية جدا فور ارتباطها بالأسنان، وتوفر تغطية جيدة جدا وبالتالي تقل فرص التسرب من الهوامش مقارنة بالحشوات العادية
  3. لا تسبب تصبغات، تقوم بعزل الأسنان جيداً، مناسبة جداً للتجاويف الكبيرة 
  4. طويلة الأمد.
أما بالنسبة للعيوب:
  1.  أكثر تكلفة من الحشوات العادية.
  2.  إمكانية تعرضها للكسر 
  3.  تحتاج وقت وزيارتين لطبيب الأسنان.

أخبرنا بما تشعر

لا تترددوا في الاتصال بنا

اتصل بنا

  • العنوان : طريق الأمير محمد بن عبدالعزيز (التحلية) - العليا- الرياض 11527 ص.ب:68004
  • الرقم الموحد : 920018388
  • البريد الإلكتروني : info@miral.med.sa

ساعات العمل

  • السبت : 9.00 am - 8.00 pm
  • الأحد - الخميس : 9.00 am - 10.00 pm
  • الجمعة : 4.00 pm - 10.00 pm